أصبحت هناك منافسة مؤخراً في بعض الشركات القوية التي تقوم بعمل احتكار على السوق من حيث البيع، الخدمات وغيرها

وأصبحت المنافسة في السعر من أسوء الأمور في هذا المشروع، لأن الأشخاص لديها دراية على النوع الرخيص والغالي، وباعتبار أن الشراء دائماً يكون للهدايا، فأسعار الورد في يومنا الحالي يتراوح بين ٤٠ إلى ١٢٠ دينار، ولا زال الطلب عليها غالي، ولكن هناك مشكلة شح في الأيدي العاملة الممتازة، وأصبحت المنافسة عليهم ورفع رواتبهم إلى ٤٥٠ التي كانت قبل عام ٢٠٠ دينار، فيتطلب السوق الآن مبالغ ضخمة للمنافسة والاستمرار والتميز

arArabic